فارسی
تحديث: ١٩ شوال ١٤٤٠
  • یَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَاءُ یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ یَا قُرَّةَ عَیْنِ الرَّسُولِ یَا سَیِّدَتَنَا وَ موْلاتَنَا إِنَّا تَوَجَّهْنَا وَ اسْتَشْفَعْنَا وَ تَوَسَّلْنَا بِکِ إِلَى اللَّهِ وَ قَدَّمْنَاکِ بَیْنَ یَدَیْ حَاجَاتِنَا یَا وَجِیهَةً عِنْدَ اللَّهِ اشْفَعِی لَنَا عِنْدَ اللَّهِ
code: 18346-7546     

ورد في الحديث : « مَن سنّ سنة حسنة كان له أجرها وأجر مَن عمل بها من بعده .... :

استفتاء:

 ورد في الحديث : « مَن سنّ سنة حسنة كان له أجرها وأجر مَن عمل بها من بعده ، ومَن سنّ سنة سيّئة كان عليه وزرها ووزر مَن عمل بها من بعده » ، فهل يجوز لكلّ أحد أن يسنّ سنة ؟ وما هي ضوابط كلّ سنّة ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت اسمائه  

المراد من السنّة في الحديث الشريف : الطريقة المسلوكة ، ومن الواضح أنّ الطريقة التي يسلكها الإنسان في حياته إن كانت حسنة ـ بمعنى أنّها على طبق الموازين الشرعيّة ـ فهي ممّا يدعو الشارع المقدّس إلى إشاعته وتكثيره . وليس معنى محبوبية سنّ السنن : أن يبتكر الإنسان شيئاً مستحسناً عند عامّة الناس ، من غير أن يكون مطابقاً لموازين الشريعة المطهّرة ، بل يراد به : محبوبيّة ابتكار طريقة جديدة تكون مطابقة لتشريعات الشرع الشريف .وبعبارة اُخرى : إنّ محبوبيّة سنّ السنن لا تعني فتح باب التشريع للإنسان ،وإنّما تعني فتح باب التطبيق في الموارد التي لم يجعل لها الشرع الشريف تطبيقاً معيّناً ، نظير إكرام اليتيم مثلا ، فإنّ الشارع المقدّس لم يجعل له تطبيقاً معيّناً ، وبالتالي فلو جاء شخص وأكرم الأيتام بكيفيّة جديدة لم يكن مسبوقاً بها ، وكان ذلك موجباً لاتّباع الناس له ، فإنّ ذلك من السنن الحسنة التي يكون له أجرها وأجر من عمل بها .

 
مواضيع ذات صلة هل يتنافي الحديث القدسي : « عبدي أطعني تكن مثلي » مع الآية المباركة : ما صحّة الحديث الوارد : « إنّ القرآن ثلث في التوحيد ، وثلث في الأحكام ، وثلث فينا أهل البيت » ؟ هل ثبت لديكم صحّة الحديث القدسي : « يا أحمد ، لولاك لما خلقت الأفلاك ... : ما تفسير هذا الحديث « لولاك ما خلقت الأفلاك ، ولولا عليّ لما خلقتك ، ولولا فاطمه لما خلقتكما » : الحديث القدسي : « لولاك لما خلقت الأفلاك ، ولولا عليّ لما خلقتك ، ولولا فاطمة لما خلقتكما » ، ما مدى صحّته متناً وسنداً : الحديث القائل - إنّ الله تبارك وتعالى لم يزل متفرّداً بوحدانيّته ، ثمّ خلق محمّداً وعليّاً و فاطمة : الحديث القائل : « خير القرون قروني » : ما هو معنى الحبّ في الحديث الذي يقول : « إنّ أحب الأشياء إلى الرسول الكريم الطيب والنساء » : الحديث القائل : « إنّ الشيطان يزني بأمّ مبغض عليّ (عليه السلام) » : الحديث المرويّ عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) : « لا تجتمع اُمّتي على خطأ » :