فارسی
تحديث: ٨ رمضان ١٤٤٠
  • یَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَاءُ یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ یَا قُرَّةَ عَیْنِ الرَّسُولِ یَا سَیِّدَتَنَا وَ موْلاتَنَا إِنَّا تَوَجَّهْنَا وَ اسْتَشْفَعْنَا وَ تَوَسَّلْنَا بِکِ إِلَى اللَّهِ وَ قَدَّمْنَاکِ بَیْنَ یَدَیْ حَاجَاتِنَا یَا وَجِیهَةً عِنْدَ اللَّهِ اشْفَعِی لَنَا عِنْدَ اللَّهِ
code: 18346-7537     

ما تفسير هذا الحديث « لولاك ما خلقت الأفلاك ، ولولا عليّ لما خلقتك ، ولولا فاطمه لما خلقتكما » :

استفتاء:

 ما تفسير هذا الحديث « لولاك ما خلقت الأفلاك ، ولولا عليّ لما خلقتك ، ولولا فاطمه لما خلقتكما » ؟

جواب:

 بإسمه جلت اسمائه  

قد طفحت كلمات العلماء من الخاصّة جميعهم ، ومن العامّة كثير منهم ، بأنّ أصل مادّة بدن الصدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء ليس من مادّة هذا العالم ، بل هو من الجنة من أعلى أشجارها وثمارها ، وأمّا الروح المتناسبة مع هذا البدن التي اختارها الله لفاطمة فهي من أسرار الله تعالى التي لا نستطيع أن نفهمها ، وإنّما نفهم بواسطة الأخبار أنّ روحها خلقت من نور عظمة الله تعالى ، فقد روى الإمام الصادق(عليه السلام)عن جدّه سيّد الرسل (صلى الله عليه وآله) كما جاء في معاني الأخبار أنّه (صلى الله عليه وآله)قال : « خلق نور فاطمة قبل أن يخلق الأرض والسماء ، فقال بعض الناس : يا نبيّ الله ، أفليست هي إنسيّة ؟

فقال (صلى الله عليه وآله) : فاطمة حوراء إنسيّة ، خلقها الله عزّ وجلّ من نوره قبل أن يخلق آدم إذ كانت الأرواح » . وبذلك يظهر معنى الحديث القدسى المرويّ في كثير من كتب الأخبار « لولاك لما خلقت الأفلاك ، ولولا عليّ لما خلقتك  ولولا فاطمة لما خلقتكما » ، كما يظهر أنّه لماذا عندما تدخل فاطمة الجنة يزورها الأنبياء (عليهم السلام)من آدم فمن دونه ، بل يزورها حتّى رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، وأيضاً يظهر أنّه لماذا أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله) بعد تماميّة حشر الناس وحسابهم أوّل مَن يذهب إلى الجنّة ويتقدّم أمامه موكب واحد وهو موكب فاطمة الزهراء 
 
مواضيع ذات صلة ورد في الحديث : « مَن سنّ سنة حسنة كان له أجرها وأجر مَن عمل بها من بعده .... : هل يتنافي الحديث القدسي : « عبدي أطعني تكن مثلي » مع الآية المباركة : ما صحّة الحديث الوارد : « إنّ القرآن ثلث في التوحيد ، وثلث في الأحكام ، وثلث فينا أهل البيت » ؟ ذكر أحد الافاضل بخصوص حديث « يا أحمد ، لولاك لما خلقت الأفلاك ، ولولا علي لما خلقتك ، ولولا فاطمة لما خلقتكما » ما يلي : هل ثبت لديكم صحّة الحديث القدسي : « يا أحمد ، لولاك لما خلقت الأفلاك ... : الحديث القدسي : « لولاك لما خلقت الأفلاك ، ولولا عليّ لما خلقتك ، ولولا فاطمة لما خلقتكما » ، ما مدى صحّته متناً وسنداً : الحديث القائل - إنّ الله تبارك وتعالى لم يزل متفرّداً بوحدانيّته ، ثمّ خلق محمّداً وعليّاً و فاطمة : الحديث القائل : « خير القرون قروني » : ما هو معنى الحبّ في الحديث الذي يقول : « إنّ أحب الأشياء إلى الرسول الكريم الطيب والنساء » : الحديث القائل : « إنّ الشيطان يزني بأمّ مبغض عليّ (عليه السلام) » :