فارسی
تحديث: ٨ جمادي الثانيه ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-7129     

روى السيوطي في مسند فاطمة (عليها السلام) : عن فاطمة (عليها السلام) :

استفتاء:

 روى السيوطي في مسند فاطمة (عليها السلام) : عن فاطمة (عليها السلام) بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) قالت :

« مرّ بي رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأنا مضطجعة متصبّحة ، فحرّكني برجله ، وقال : يا بنيّة ، قومي فاشهدي رزق ربّك ، ولا تكوني من الغافلين ، فإنّ الله يقسّم أرزاق الناس ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس » ، هل هذه الرواية صحيحة بحسب رأيكم الشريف ؟
 

 

جواب:

    بإسمه جلت اسمائه 

 ما ينفرد بروايته أبناء العامّة ، بحيث أنّه لا  يُروى إلاّ من طرقهم لا  يمكن التعويل عليه لأسباب مذكورة في محلّها ، والرواية المذكورة من تلك الروايات ، هذا بالإضافة إلى عدم استقامة دلالة الرواية المذكورة ، حيث يستفاد منها ارتكاب الصدّيقة الطاهرة للمكروه ، وهو النوم بين الطلوعين من دون عذر ، كما يدلّ عليه توبيخه (صلى الله عليه وآله) لها ، وهي المعصومة بلا إشكال ، وعصمتها مانعة عن ارتكاب ذلك ، كما أنّ الرواية تحدّثت عن إيقاظ النبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله) لها عن طريق رجله ، وهذا ما لا  يمكن صدوره ممّن له أدنى مستوى أخلاقي ، فكيف يُعقل صدوره من مجلى الخُلُق الإلـهي (صلى الله عليه وآله) ؟ ! 



 

مواضيع ذات صلة « إنّ العمل الذي قام به الإمام الحسين (عليه السلام) في كربلاء أفضل : أيّهما أفضل الإمام الحسن أم الإمام الحسين (عليهما السلام) : جميع الأئمّة الأطهار (عليهم السلام) تعدّدت أدوارهم واتّحدت أهدافهم : ما علّة تسمية الصدّيقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بعصمة الله الكبرى : هل الزهراء (عليها السلام) أفضل أم أبناوها المعصومون (عليهم السلام) : هل يجوز الائتمام بفاطمة الزهراء سيّدة نساء العالمين (عليها السلام) في الصلاة : ما هو وجه الصلة بين ليلة القدر والصدّيقة الزهراء (عليها السلام) : ما رأيكم فيمن يقول عن الزهراء (عليها السلام) وطبيعة ذاتها الشريفة : شكّك أحدهم بالروايات الواردة في كون نور فاطمة (عليها السلام) قد خلقه الله تعالى : يقول البعض بأنّ الصدّيقة العظمى فاطمة الزهراء (عليها السلام) لم تكن سيّدة نساء العالمين :