فارسی
تحديث: ٨ شوال ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-2330     

الطعن بعدالة المراجع :

استفتاء:

 اسأل عن شخص يدعي انه لا يجد في المراجع الحالين ادام الله ظلالهم آية عدالة وهذا السبب بزعمه يسوغ له الرجوع إلى تقليد أعلم الأموات فما رأيكم بهذا الزعم وما هو ردكم عليه وما نصيحتكم لصاحبه؟ 

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه 

ليس للعدالة آية بها يحكم بكون واجدها عادلاً و هؤلاء المراجع العظام في النجف و قم و ساير البلاد فيهم من له المرتبة العالية من العدالة و ما يدعيه هذا الشخص ليس له منطق شرعي اضف إلى ذلك أن المراجع الموجودين لو لم يرى فيهم آية العدالة فإن التقليد حينئذ لا بد و ان يكون لمجتهد ليس من الدرجة الأعلى لا للميت ، و مع عدم وجود الآية في جميع المجتهدين ، لا بد له من الاحتياط .

 

 
مواضيع ذات صلة المراجع الحاليين يفتون بنصوصهم الخاصه : إختلاف في أخذ الحق برأي اثنين من المراجع : صورة تساوي المراجع في الأعلمية : حكم من ينتقد بعض المراجع: هل يجوز أن لا أقلد أي مرجع من المراجع ولكن : شخص يقول كل المراجع على حق وأنا أقلّدهم : المراجع وان تعدّدت ان كان كل منها عاملاً بالوظيفة الشرعية لا محذور فيه : الطعن في مرجع لايرى مرجعي اجتهاده : ردّکم على من يقول أن اختلاف المراجع في الفتيا أمر لايرتضيه الله : مكانة المراجع و الفقهاء :