فارسی
تحديث: ١ محرم ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
البحث الإستفتاء
إرسال الإستفتاء
الموضوع: أدعية و زیارات المعصومين (عليهم السلام)
ما هو رأيكم في دعاء الندبة من ناحية سنده ومتنه :   عن أيّ معصوم (عليه السلام) ورد دعاء الندبة المبارك :   يقول البعض إن جملة « وَأَوْطَأْتَهُ مَشارِقَكَ وَمَغارِبَكَ » من دعاء الندبة مخالفة لصريح القرآن ، فما هو تعليقكم :   يعلّق البعض على عبارة دعاء الندبة : لَيْتَ شِعْري أَيْنَ اسْتَقَرَّتْ بِكَ النَّوى :   ما معنى العبارة الوارد ذكرها في دعاء الندبة : « أَبِرَضْوى أَوْ غَيْرها أَم ذي طُوى ؟ » :   ورد دعاء الإمام الحسين في يوم عرفة : « وَاسْلُكْ بي مَسْلَكَ أَهْلِ الْجَذْبِ » ، فما معنى أهل الجذب :   نقرأ في دعاء يوم عرفة : « مَتى غِبْتَ حَتى تَحْتاجَ إِلى دَليل يَدُلُّ عَلَيْكَ » :  نقرأ في بعض الأدعية : « بِكَ عَرَفْتُكَ » ، فكيف نعرف الله به :   ما هو شرح هذا الدعاء : يا عِمادَ مَنْ لاَ عِمادَ لَهُ ، يا سَنَدَ مَنْ لاَ سَنَدَ لَهُ ..... :  في «فَتَعالَيْتَ عَنِ الاَْشْباهِ وَالاَْضْدادِ وَتَكَبَّرْتَ عَنِ الاَْمْثالِ وَالاَْنْدادِ»، لماذا جاء العلوّ في الاُولى والتكبّر في الثانية؟   ما معنى قول الإمام(ع): «صَلِّ اللَّهُمَّ عَلَى الدَّلِيلِ إِلَيْكَ في اللَّيْلِ الاَْلْيَلِ وَالْماسِكِ مِنْ أَسْبابِكَ بِحَبْلِ الشَّرَفِ الاَْطْوَلِ والنَّاصِعِ الْحَسَبِ في ذِرْوَةِ الْكاهِلِ الاَْعْبَلِ»؟   في دعاء الصباح: «وَجَعَلْتَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لِلْبَرِيَّةِ سِرَاجاً وَهَّاجاً»، فهل السراج الوهّاج يشمل القمر أيضاً؟   يقول الإمام عليّ (ع) في دعاء الصباح: «يا مَنْ دَلَّ عَلى ذَاتِهِ بِذَاتِهِ»، فما معناها؟  ما هو المراد بالنور في دعاء العهد: «اللّهُمِّ رَبَّ النُّورِ الْعَظِيمِ وَرَبَّ الْكُرْسِيِّ الرَّفِيعِ»؟  معني «ضَمَّنَ ـ أي الله تعالى ـ الاَْرْضَ وَمَنْ عَلَيْها دَمَكَ وَثارَكَ»، من زيارة سيّد الشهداء (ع)  المراد من الأجساد و الأجسام في بعض زيارات الإمام الحسين (عليه السلام)   كيف يكون سيّد الشهداء (صلوات الله وسلامه عليه) وارث آدم و نوح و إبراهيم (ع)؟  جاء في زيارة الزهراء(س): «يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ»، فما هو المقصود من الامتحان؟  جاء في زيارة علي(ع): « السَّلاَمُ عَلَيْكَ يا قائِدَ الْغُرِّ الْمُحَجَّلينَ»، فمَن هم الغُرّ المحجّلون؟   كون الإيمان بكلّ الأنبياء (عليه السلام) مع مرور هذه المدّة من أفضل أنواع الإيمان