فارسی
تحديث: ١ محرم ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
البحث الإستفتاء
إرسال الإستفتاء
الموضوع: الآيات القرآنيّة
ما هي القراءة الصحيحة ؟ هل هي :( سَلاَمٌ عَلَى آلِ يـس ) أو :  لماذا حزن أبو بكر يُعتبر حزن معصيّة في آية الغار :  كنت أتحاجج مع شخص حول آية الغار :   ما سبب قوله : ( أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ ) ، ولم يقل : «أبنائي وأبناءكم» أو «أبنائنا وأبنائهم» :  قال تعالى : ( قُل لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) ، فمن هم القربى :  قال تعالى : ( وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللهِ لاَ تُحْصُوهَا) ، فما هو الفرق بين الإحصاء والعدّ :   الله تعالى يقول : ( وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور ) فهل لهذا القلب إدراك ومعرفة وفهم :   ما معنى قوله تعالى : ( أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِناً ..... :   قال تعالى : ( وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُدَّكِر ) ، فكيف يسّر الله القرآن للذكر :   قال تعالى ( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ .... :   الآية المباركة ( يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) إذا فسّرناها بأهل البيت :   قال تعالى : ( وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ ) ، فما الفرق بين الاستغفار والتوبة :   ما هو تفسير هذه الآية : ( وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً ) :   ( إِنَّ اللهَ لاَ يَسْتَحْيِ أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً ... والسؤال : ما هو وجه التمثيل بالبعوضة :   قال تعالى : ( وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّماوَاتِ وَمَن فِي ... فما هي حقيقة الصور ؟ ومن الملك الذي ينفخ فيه :  ما معنى الذبح العظيم في قوله تعالى : ( وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْح عَظِيم ) :   لماذا قال الله ( عزّ وجلّ ) مرّة : ( خَلَقَكُم مِن طِين ) ، ومرّة : ( خَلَقَكُم مِن تُرَاب ) :   في قوله تعالى : ( وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلاَ أَن رَأى بُرْهَانَ رَبِّهِ ) ، ما تفسير :  ما معنى قول الله تعالى : ( فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى ) :  قال جلّ مِن قائل : ( فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوىً ) :