فارسی
تحديث: ١ محرم ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-8946     

عن مدح البعض بتشبيههم بالمعصومين؟

استفتاء:

 السلام عليكم

مولانا ما رأي سماحتكم بالألقاب التي تطلق على المعممين من سائر الناس مثل " حسين العصر " و "علي العصر" و ان كان هذا اللقب يطلقه المعممون على من يتبعونه من مرجعية و يسبب للناس خللا عقائديا فهل يصح هذا الفعل و ما هو موقفنا من أصحاب هذه المقولة دمتم موفقين ان شاء الله
           

جواب:

 كلام يدل على قصور قائليه في التعبير، وعدم إدراكهم لأبعاد مثل هذا الكلام الذي يحتوي على التشبيه ، فهم يقصدون مدح بعض الناس بالقول أنهم على منهج علي و الحسين عليهما السلام، ولكنهم في استعمال تلك الاوصاف يبالغون في مدحهم في تشبيههم لهم بالمعصومين ، وهذا خطأ فادح على كل الاوجه ، لأنهم إن أرادوا تنزيل مقام المعصومين الى منزلة هؤلاء فهو انحراف كبير وجهل في معرفة مقام الائمة عليهم السلام، وإن أرادوا رفع مقام هؤلاء الى مقام المعصومين فهو خلل كبير في الناحية العقائدية، فأهل بيت العصمة عليهم السلام لا يقاس بهم أحد ، ولا يصل الى مقامهم إنسان مهما علا شأنه، كما ورد في النصوص الصحيحة المعتبرة، وكما نعتقده بالنسبة لمن طهرهم الله تعالى واختارهم ليكونوا الادلاء عليه والوسيلة اليه.  

الاستفتاءات

مواضيع ذات صلة يقول البعض بأنّ الصدّيقة العظمى فاطمة الزهراء (عليها السلام) لم تكن سيّدة نساء العالمين : يحتجّ البعض بالقول : إذا كان أمير المؤمنين (عليه السلام) قد منح بعض أصحابه كرشيد الهجري وسلمان الفارسي علم المنايا والبلايا : حاول البعض إنكار حديث ردّ الشمس معلّلا بالأسباب التالية : يقول البعض إنّ الذي عبس هو الرسول (صلى الله عليه وآله)، فهل هذا صحيح :