فارسی
تحديث: ٢١ ذو القعده ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18346-7111     

يحتجّ البعض بالقول : إذا كان أمير المؤمنين (عليه السلام) قد منح بعض أصحابه كرشيد الهجري وسلمان الفارسي علم المنايا والبلايا :

استفتاء:

 يحتجّ البعض بالقول : إذا كان أمير المؤمنين (عليه السلام) قد منح بعض أصحابه كرشيد الهجري وسلمان الفارسي علم المنايا والبلايا ، فمن باب أولى أنّه (عليه السلام) كان يحمل هذا العلم ، وهذا معناه أنّه كان يعلم بأجله ووقت منيته ، وعلى ضوء ذلك فما هي فضيلة أمير المؤمنين (عليه السلام) في قضيّة المبيت على فراش النبيّ (صلى الله عليه وآله) ليلة الهجرة ، وهكذا بروزه لعمرو بن عبد ودّ يوم الخندق ، وغير ذلك من مواطن تعرّضه لحتفه ؟

 
جواب:

   بإسمه جلت اسمائه 

سبقَ وأن أجبنا عن مثل هذا السؤال بقولنا : فضيلة المعصوم (عليه السلام) تكمن في يقينه ، فإنّ غيره لو أخبره النبيّ (صلى الله عليه وآله) ـ مثلا ـ بأنّه لن يموت إلاّ بعد يوم المبيت ، ثمّ طلب منه أن يبيت على فراشه ليقيه من سيوف المشركين ، فإنّه سيولّي فراراً عند رؤية بريق السيوف من حوله ، حتّى ولو أخبره النبيّ (صلى الله عليه وآله) بأنّه لن يموت في تلك الواقعة ، وهذا ما يُبرز فضيلة أمير المؤمنين والأئمّة المعصومين (عليهم السلام)على غيرهم ، فإنّهم وإن كانوا عالمين بمصيرهم ووقته ، إلاّ أنّ يقينهم لم يكن يفارق علمهم ، بل كان عملهم مطابقاً لعلمهم .


مواضيع ذات صلة عن ولاية امير المؤمنين؟ عن مدح البعض بتشبيههم بالمعصومين؟ « إنّ العمل الذي قام به الإمام الحسين (عليه السلام) في كربلاء أفضل : أيّهما أفضل الإمام الحسن أم الإمام الحسين (عليهما السلام) : جميع الأئمّة الأطهار (عليهم السلام) تعدّدت أدوارهم واتّحدت أهدافهم : ما علّة تسمية الصدّيقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بعصمة الله الكبرى : هل الزهراء (عليها السلام) أفضل أم أبناوها المعصومون (عليهم السلام) : هل يجوز الائتمام بفاطمة الزهراء سيّدة نساء العالمين (عليها السلام) في الصلاة : هل سيرى أهل الجنّة من المؤمنين السيّدة الزهراء ( عليها أفضل الصلاة والسلام ) : روى السيوطي في مسند فاطمة (عليها السلام) : عن فاطمة (عليها السلام) :