فارسی
تحديث: ١٩ شوال ١٤٤٠
  • یَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَاءُ یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ یَا قُرَّةَ عَیْنِ الرَّسُولِ یَا سَیِّدَتَنَا وَ موْلاتَنَا إِنَّا تَوَجَّهْنَا وَ اسْتَشْفَعْنَا وَ تَوَسَّلْنَا بِکِ إِلَى اللَّهِ وَ قَدَّمْنَاکِ بَیْنَ یَدَیْ حَاجَاتِنَا یَا وَجِیهَةً عِنْدَ اللَّهِ اشْفَعِی لَنَا عِنْدَ اللَّهِ
code: 18346-6987     

كيف يؤثّر الشيطان على المعصوم (عليه السلام) فينسيه :

استفتاء:

  كيف يؤثّر الشيطان على المعصوم (عليه السلام) فينسيه ؟

فإنّ هذه الشبهة قد أثارها الوهابيّة ، ونحن إن أجبناهم بأن معنى النسيان عند الأنبياء هو الترك ، كما في قوله تعالى : ( فَالْيَوْمَ نَنْسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هذَا  ) قالوا لنا : إنّ النسيان في الآية لا يُراد به النسيان الحقيقي ، بل المقصود به : نعاملهم معاملة المنسي في النار ، فلا نجيب لهم دعوة ، ولا نرحم لهم عبرة ، وممّا يؤكّد ذلك قوله تعالى :( قَالَ عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي فِي كِتَاب لاَّ يَضِلُّ رَبِّي وَلاَ يَنسَى ) ، وأمّا قول موسى : ( لاَ تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ ) فهو نسيان حقيقي ؟

جواب:

 بإسمه جلت أسمائه

 بعد قيام البرهان العقلي على عصمة المعصوم (عليه السلام)عن النسيان بمعناه المعروف ، فلا بدّ من حمل النسيان على معنى آخر ، وبما أنّ من معانيه الترك فيصحّ حمل نسيان الأنبياء عليه لأنّه هو المعنى المنسجم مع عصمتهم المبرهن عليها عقلا ونقلا .


مواضيع ذات صلة هل تفكير الإنسان في الأفكار السيّئة من نفسه ؟ أم أنّ الشيطان : هل صحيح أنّ المرجع الخوئي كان من رأيه أنّه لا يوجد نصّ واضح من رسول الله (صلى الله عليه وآله) على أسماء الأئمّة الاثنى عشر (عليهم السلام) : هل صحيح أنّ الأوّلَين الغاصبَين لحقّ أمير المومنين (عليه السلام) لم ينصبا ـ ظاهراً ـ عداوة لأهل البيت : لماذا لم يذكر الله ( سبحانه وتعالى ) أسماء الأئمّة (عليهم السلام) : من الثابت كون النبيّ أفضل أهل زمانه ، فكيف توجّه قضيّة موسى (عليه السلام) مع الخضر : ما معنى نسيان الأنبياء (عليهم السلام) : لماذا اختلفت معاجز الأنبياء (عليهم السلام) ولمَ لم يأت الأئمّة (عليهم السلام) بمعاجز : لماذا خلق الله الشيطان ؟ وهل الله يخلق الشرّ : كيف لنا معرفة قدرة الله ( عزّ وجلّ ) : وقال الإمام الصادق (عليه السلام) : « كَيْفَ احْتَجَبَ عَنْكَ مَنْ أَراكَ قُدْرَتَهُ في نَفْسِكَ »( ) .