فارسی
تحديث: ٧ ربيع الاول ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-7516     

عن أبي عبد الله (عليه السلام) ، قال : « لما ولد النبيّ (صلى الله عليه وآله)مكث أيّاماً ليس له لبن ، فألقاه أبو طالب على ثدي نفسه :

استفتاء:

 في الكافي : عن محمّد بن يحيى ، عن سعد بن عبد الله ، عن إبراهيم بن محمّد الثقفي ، عن عليّ بن معلى ، عن أخيه محمّد ، عن درست ابن أبي منصور ، عن عليّ بن أبي حمزة ، عن أبى بصير ، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ، قال : « لما ولد النبيّ (صلى الله عليه وآله)مكث أيّاماً ليس له لبن ، فألقاه أبو طالب على ثدي نفسه ، فأنزل الله فيه لبناً ، فرضع منه أيّاماً ، حتّى وقع أبو طالب على حليمة السعديّة فدفعه إليها » ، فهل هذه الرواية صحيحة ؟ وما معناها ؟

جواب:

 بإسمه جلت اسمائه 

الرواية ضعيفة السند لجملة من الرواة ، والمراد من قولها « ليس له لبن » عدم وجود اللبن من جهة مرض اُمّ النبيّ (صلى الله عليه وآله)لا موتها ، ولا غرابة في نزول اللبن على ثدي أبي طالب ، فإنّه من قبيل الإعجاز ، ولعلّه منشأ اشتداد اُخوّة أمير المؤمنين (عليه السلام)للنبيّ (صلى الله عليه وآله) ، كما صرّح بذلك بعض المحقّقين .

 

 
مواضيع ذات صلة وردَ في الروايات عن العترة الطاهرة (عليهم السلام) : « كلّ مَن اشتدّ لنا حبّاً أهل البيت اشتدَّ حبّاً للنساء » : جاء في رواية عن المعصوم (عليه السلام) : « لا تؤلّهونا وقولوا فينا ما شئتم » : قول الزهراء (عليها السلام) لأمير المؤمنين (عليه السلام) : « اشْتَمَلْتَ شِمْلَةَ الْجَنينِ » هل صحّ صدوره عنها ؟ وكيف توجّهونه : جاء في كتاب عوالم فاطمة الزهراء (عليها السلام) نقلا عن كتاب مجمع النورين للفاضل المرندي : الحديث القائل - إنّ الله تبارك وتعالى لم يزل متفرّداً بوحدانيّته ، ثمّ خلق محمّداً وعليّاً و فاطمة : هل أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله) جاء فقط لإتمام مكارم الأخلاق : هل يمكن الاعتقاد بكلّ ما ورد في خطبة البيان المنسوبة لأمير المؤمنين (عليه السلام) : الحديث القائل : « إنّ الشيطان يزني بأمّ مبغض عليّ (عليه السلام) » : ما هو معنى هذه : « والله ما أخاف عليكم إلاّ البرزخ ، وأمّا إذا صار الأمر إلينا فنحن أوْلى بكم » ؟ ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام) حول نقش خاتم فضّة من حديد صيني أنّه قال :