فارسی
تحديث: ٨ شوال ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-2348     

قام الأئمة عليهم السلام بإرجاع المکلفين لغيرهم من الفقهاء :

استفتاء:

 قام الأئمة بإرجاع المکلفين لغيرهم من الفقهاء في مناطقهم کما ورد في المستدرک عن علي بن المسيب قال: قلت للرضا (عليه السلام) شقّتي بعيدة و لست أصل اليک في کل وقت، فمن أين آخذ معالم ديني؟ فقال من زکريا بن آدم المامون علي الدين و الدنيا، فقال بن المسيب: فلما أن صرفت قدمت علي زکريّا بن آدم فسألته عمّا احتجت اليه و هذا يعني أنّ الإمام أرجع الناس إلى الفقهاء مع علمه أنّ الفقهاء يفتون بفتاوي الإمام قلت: أنّ الإمام يعلم علم اليقين أنّ الذين يسمعون کلامهم من الفقهاء الذين تتلمذوا على أيديهم علي مستويات عقليّة عدّة، و بالتالي سيحصل اختلاف في فهم الفتوى والکلام من المعصوم، و هو مما سيقود الي اختلافهم في الفتوى کما هو حال الفقهاء بالضبط، و مع ذلک فهو أقر المکلفين بالرجوع إليهم مع وجود المعصوم و هو الأعلم بطبيعة الحال. فکيف تجيبون على هذا الإشکال؟ 

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه

إرجاع إلى فقهاء زمان هم ليس ارجاعاً الي المرجع و المقلّد بل إرجاع إلى راوي الخبر عن المعصوم بالنسبة لأولئک الذين لا طريق لهم للوصول الي الإمام. وهذا لا علاقة له بالتقليد. 

 

 
مواضيع ذات صلة عن ولاية الفقيه وشورى الفقهاء؟ الدليل الذي إعتمده الفقهاء على عدم جواز تقليد الميت إبتداء : من هم اهل الخبرة (حصراً) المعوّل عليهم في تشخيص : اخذ الفتوى من كتابكم فقه الصادق عليه السلام : مكانة المراجع و الفقهاء :