فارسی
تحديث: ٦ شوال ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18346-6447     

المقصود بالأمور الحسبیة المناطة بالفقیه :

استفتاء:

  ما المقصود بالأمور الحسبیة المناطة بالفقیه ؟

 

 

 


جواب:

باسمه جلت أسماؤه

کل ما ثبت کونه معروفاُ ، ولم یعلم کونه وظیفة شخص خاص أو صنف مخصوص ، ولم یکن لدلیل ذلک المعروف عموم أو إطلاق ينفيان الإناطة بنظر شخص خاص ، وأحرز مطلوبیته في زمان الغیبة ، فلا کلام في أن للفقیه التصدي له ، وأن مقتضى الأصل عدم نفوذ تصرف غیره إلا بإذن الفقیه ، وهذه هي الأمور الحسبية .