فارسی
تحديث: ٢٨ ربيع الاول ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-6434     

إذا أمرني المرجع الذي أرجع إليه بأمر كالمشي إلى كربلاء :

استفتاء:

 شخص يقول : " إذا أمرني المرجع الذي أرجع إليه بأمر كالمشي إلى كربلاء ، وأنا أستطيع أن أؤديه ، فإني حتى لو خالفت أمره لا أكون مأثوماً " ، فما هو قولكم ؟

 


جواب:

 باسمه جلَّت أسماؤه

إن كان أمر المرجع من سنخ الأوامر التوجيهية التي تكون بداعي النصح والإرشاد ، فلا يجب امتثاله ، وأما إذا كان من سنخ الأحكام الولائية ، فلا بدَّ من امتثال أمره ، والمخالف له يكون مأثوماً بلا ريب .

مواضيع ذات صلة ولاية المرجع وولاية المعصوم عليه السلام : هل واجب المكلف الذي يقلد مرجعاً ما أن يتبعه في كل أمر يصدر عنه : الرجوع لإختصاصي في العقائد بدل المرجع : المرجعية تجاه الأوضاع السياسية والاجتماعية :