فارسی
تحديث: ٢ محرم ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-6358     

هل تغير رأيكم بالنسبة للسيد فضل الله :

استفتاء:

ما هو حقيقة موقفكم في ما يتعلق بالسيد فضل الله؟ فاننا سمعنا هنا في لبنان مؤخراً بأنكم تراجعتم عن موقفكم المعلن تجاه السيد فضل الله لانكم أخطأتم في حكمكم ضده نتيجة تسرعكم في عدم التثبت من الادلة التي اعتمد عليها المراجع الآخرون ضده وانكم تعارضون حاليا حكم باقي المراجع ضد السيد فضل الله, هكذا يشاع عندنا حاليا في لبنان من قبل اتباع السيد فضل الله. الرجاء توضيح رأيكم في هذا الموضوع بسبب تضارب الآراء حول حقيقة موقفكم الحالي. ولكم الشكرالجزيل ملاحظة:الرجاء الاجابة بسرعة لحساسية الموضوع واعتماد اتباع السيد فضل الله على تراجع تأييدكم للمراجع الباقين بهدف تقوية موقف السيد فضل الله من خلال الاستفادة من وقوفكم الى جنبه ضد باقي المراجع. 

جواب:

بإسمه جلت أسماؤه 

لقد أوضحنا رأينا وأعلناه صراحة استنادا إلى ما هو وارد في كتاباته وتسجيلاته الصوتية ، وما يقال خلاف ذلك فهو كذب محض . نعم قلنا أننا على استعداد لإعلان موقف آخر إذا أثبت لنا تبنيه وإيمانه بالعقائد الحقة للفرقة الامامية مع نفيه الصريح وتراجعه المؤكد عما خالف فيه ضرورات المذهب العقائدية ولحد الان لم نر نفيا وتراجعا صريحا ، وهو ما نتمناه لتصحيح النظرة اليه . وأنا ما أخطأت في حكمي ولا تسرعت في عدم التثبت من الادلة ، ولا رجعت عما حكمت به ، ولا زلت أقول ما قلته أولا . وفي الختام أنصح الجميع وأقول أنه ما لم يثبت عن مرجع خلاف للموازين الشرعية فلا يجوز إهانته . بل هي كإهانة الحجة المنتظر أرواحنا فداه . والتعبير بعدم التثبت من الادلة والتسرع في الحكم اهانة عصمنا الله من الزلل.

 

مواضيع ذات صلة التصريح باسم الامام الحجة (عجل الله تعالى فرجه) : كتاب سليم بن قيس (رضي الله عنه) كتاب صحيح : راي سماحتكم للافكار التي يطرحها السيد فضل الله : بعض أراء السيد فضل الله تنافي المشهور : من خلال إجاباتكم على القراء الكرام بخصوص آراء السيد فضل الله : رأيكم الشريف فيما أفتى به فقهاء الطائفة في السيد فضل الله : رأيکم بآراء السيد فضل الله حول الصديقة الطاهرة حول ما قيل عن السيد فضل الله : حول الكلام عن السيد فضل الله :