فارسی
تحديث: ٨ شوال ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-5757     

القسم بالقرآن الكريم :

استفتاء:

شخص اقسم بالقران و كانت طريقة قسمه ان وضع يده على القران الكريم و قال اقسم بالقران بأني سوف لن افعل (هذا الشيء ) مرة اخرى لكنه عاد و فعل الشي نفسه الذي اقسم بأن لا يفعله .

مارأي سماحتكم ؟ و ماحكم الشرع بهذه الموضوع ؟ 

 
جواب:

 بإسمه جلت أسماؤه

يشترط في القسم الذي يُكفَر عنه ويترتب عليه أحكام القسم أن يكون بأسماء الله تعالى ولا ينعقد باليمين بغيرها من المخلوقات المعظمة والأماكن المشرفة كالنبي صلى الله عليه وآله والأئمة عليهم السلام والقرآن والكعبة وغيرها نعم لو كان غرضه حين القسم العود  يكون ذلك كذباً محرماً وعلى كلا التقديرين الأحوط أن لا يعود لأن المؤمن إذا وعد وفى.

 

 
مواضيع ذات صلة القسم بنحو التخيير لا الجمع :