فارسی
تحديث: ٢٣ ربيع الثاني ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-5712     

هل من الجائز للرجال التفكير بالنساء عدا الزوجة :

استفتاء:

 هل من الجائز للرجال التفكير بالنساء عدا الزوجة و تخيلهن و للنساء التفكير بالرجال عدا الزوج و تخيلهم عن قصد و عمد في الحالات التالية:

أ - إذا تضمن تخيل شكل الجسد و الشعر (من دون تصوير للممارسة الجنسية في الذهن) ؟

ب - إذا تضمن تصوير الممارسة الجنسية في الذهن (من دون إنزال للسائل المنوي) ؟

ج - إذا كن النساء أو كان الرجال واقعيون حقيقيون معروفون من قبل المتخيِّل أو المتخيِّلة ؟

د - إذا كان التخيل لرجال أو نساء غير واقعيين بل من صنع الخيال ؟ 

 
جواب:

 بإسمه جلت أسماؤه 

التفکير بالنساء الاجانب من دون قصد الريبة و الفتنة و التلذذ و او احتمالا لا دليل على حرمته و اما تخيل الجسد و الشعر مع تصوير للممارسة الجنسية في الذهن فهو غير جائز لتلازمه مع قصد الريبة و التلذذ و هو محرم و لو بدون الانزال و مع الانزال يحرم بطريق اولى و فيما ذکرناه لا فرق في صورة الانزال بين کون المتخيل من الرجال او النساء الحقيقيين او غير واقعين لانه استمناء و هو حرام و اما بدون الانزال ففي مورد کون المتخيل من غير واقعين ثبوت الحرمة محل تأمل.

 

 
مواضيع ذات صلة عن مداعبة الزوجة للزوج؟