فارسی
تحديث: ١١ ذو الحجه ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-5149     

من اتى بالتكبير او الذكر الاخر بقصد تنبيه الغير و الدلالة على امر من الامور :

استفتاء:

هذا الأمر نجده كثيرا عند النساء و نتسائل إذا كان هذا العمل الصحيح أو يستند إلى أساس شرعي و هو في الصلاة فمثلا يقولون إذا رأيت أمرا ما و أنت تصلي و تريد تنبه الطرف الآخر فتقوم بالتكبير و تكرر ذلك و كذا لو أن أحدا كلمك أثناء الصلاة فتريد تشير له أنك مازلت تصلي فتقوم بالتكبير و نحو ذلك.

فما مدى صحة هكذا أعمال ؟ و ماذا على من يقوم بها ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه

 من اتى بالتكبير أو الذكر الاخر بقصد تنبيه الغير و الدلالة على أمر من الأمور فان قصد به الذكر و قصد التنبيه برفع الصوت فلا إشكال في صحة الصلاة و ان قصد به التنبيه من دون قصد الذكر أصلا بأن أستعمله في التنبيه و الدلالة فلا إشكال في عدم جوازه و كونه مبطلا و كذا إذا قصد الأمرين معا بأن يكون له مدلولان و أستعمله فيهما و أما إذا قصد الذكر و كان داعيه على الاتيان بالذكر تنبيه الغير فالاقوى جوازه و صحة الصلاة.

 

 
مواضيع ذات صلة عن اللحن بالتكبير اثناء الصلاة؟