فارسی
تحديث: ١٢ شعبان ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-5142     

الوظيفة الحتمية هي عدم الاعتناء بالشك و البناء علي وقوع ما شك فيه :

استفتاء:

 شخص كثير الشك في الصلاة في موضع او بعد فوات الموضع بحيث يصل لدرجة ان يعيد الصلاة و هو في نفس الركعة يشك .

هل قرأ الذكر او هل قرأ الفاتحة وفي اغلب الاحيان يكون أغلب الظن او انه متأكد و هذا الامر يفقده الاطمئنان في الصلاة و الخشوع و يصل لحد التوتر او الوسوسة ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه 

الوظيفة الحتمية هي عدم الاعتناء بالشك و البناء على وقوع ما شك فيه و ان كان في محله الا اذا كان مفسدا فيبني على عدم وقوعه.