فارسی
تحديث: ١١ شوال ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-4941     

ماذا يفعل المأموم إذا ترك الإمام بعض من الأفعال :

استفتاء:

 إمام الجماعة يقلد مرجعاً معيناً و المنوب يقلد مرجعاً آخر .

ما هو الحكم إذا ترك الإمام بعض من الأفعال مثل عدم قرآه السورة ومرجع المنوب يقول السورة واجبة ؟

ما الحكم و ماذا يفعل المنوب في هذه الحالات؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه

الظاهر ان كلمة المنوب غلط – والصحيح هو المأموم – الجماعة صحيحة و لكن لا بد للمأموم من العمل بوظيفته – مثلاً اذا ترك الامام جلسة الاستراحة لعدم كونها واجبة عنده لا يجوز للمأموم الذي يوجبها ان يتركها . 

 

 
مواضيع ذات صلة يمكن للمأموم ان يشير بأصابعه إلى الإمام الشاك المتحير : اقتداء المأموم الذي يکون صلاته تامة بالإمام الذي يکون مسافرا : لو كان الإمام في الجماعة يقلد من يقول بعدم وجوب الترتيب في الغسل : شخصا التحق بالإمام كان الإمام راكعا و المؤتم لا يعرف الإمام في أي ركعة : الاقتداء بنحو المتابعة لا بنحو الامامة و المأمومية في الصلوات الواجبة : اذا انتهت صلاة الجماعة و بقي أحد المأمومين يكمل صلاته فرادى : عندما يخطئ الإمام في قراءة السورة : لابأس بعلو المأموم علي الامام بكثير : الالتحاق بالإمام في حال حصل الاطمئنان لكثرة المأمومين : ما حكم الصلاة خلف الإمام الإخباري غير الأصولي :