فارسی
تحديث: ٦ رجب ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-4693     

الوجوب الطريقي :

استفتاء:

 يتعرض الفقهاء الأعلام عادة في مبحث الإجتهاد والتقليد إلى وجوب إمتثال التكاليف الالهية بالإجتهاد أو التقليد أو الإحتياط فيناقشون أن هذا الوجوب هل هو شرعي أو عقلي، وإذا كان شرعياً فهل هو نفسي أو غيري أو أنه طريقي ماهو تعريف الوجوب الطريقي؟

وماذا يراد به ؟

وماذا يقابله ؟

فان الوجوب النفسي يقابله الغيري فماذا يقابل الوجوب الطريقي؟

ثم هل أنّ الوجوب الطريقي يختلف معناه باختلاف موضوعه في مباحث الأصول أم لا ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه 

الواجب بالوجوب الطريقي هو ما وجب لا لمصلحة فيه ليكون واجبا نفسيا ، ولا لكونه مقدمة لواجب آخر ليكون وجوبا غيريا ، بل إنما وجب لتنجز الواجب أو التعذير عنه ، كوجوب التعلم ، أي تعلم الأحكام الشرعية على ما ذهب إليه جمع من المحققين . واختلافه باختلاف ما يؤدي اليه ، إذ لو كان الطريق موافقا للواقع فيكون منجزا ، ولو كان مخالفا وأدى الى عدم وجوب ما هو واجب واقعا فيكون معذرا . والله العالم

 

 
مواضيع ذات صلة مقدمة الوجوب ليست واجبة قطعاً : مقدمة الوجوب هل هي واجبة عقلاً ام شرعاً :