فارسی
تحديث: ٧ ربيع الاول ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-3003     

عن حج شاب معاق :

استفتاء:

 شاب معاق برجليه ولديه أطراف صناعية من تحن الركبة مكونة من :

 أ- جوارب قماشية ذات خيوط .

ب- بلاستيك صناعية .

ت- لا يملك أقدام طبيعية . . هذا الشاب رغب بأداء العمرة والحج فما هو الحكم من لبس الجوارب المخيطة ؟

( فهو لا يتمكن نزعها( هل تجزي الإنابة عنه في الطواف والسعي ؟

هل طوافه وسعيه عبر الكرسي المحمول والمتحرك يجزيء في ذلك ؟

وأيهما الأفضل بين الإنابة وطوافه بواسطة الكرسي ؟

هل حضوره لرمي الجمارات ضروري أم ينيب شخصا آخر ليرمي عنه ؟

إذا لم يستطيع أداء مناسك الحج أو العمرة وهو في هذه الحالة أرشدونا بالتفصيل كيف يتم أداءه للمناسك ؟ 

 
جواب:

 باسمه جلت أسماؤه

يصح حجه وعمرته مع الاضطرار الى لبس المخيط ، ولكن يكفر عن لبسه بشاة إن كان قد لبس الجورب على شيء من قدمه ، وإلا فلا شيء عليه إذ لا يتحقق لبس الجورب على القدم الصناعية. مع التمكن من الطواف والسعي ولو بواسطة العربة لا تصح الانابة . نعم هو المتعين في هذه الصورة ولا تصح الانابة مع القدرة على ذلك راكبا. يجب حضوره فإذا لم يتمكن من الرمي ينيب عنه وهو حاضر ، وأما إذا لم يتمكن من الحضور فيكتفي بالاستنابة.  إذا لم يتمكن من أداء المناسك حتى بالنحو الذي اشرنا اليه يستنيب شخصا لاتيانه بالحج او العمرة من البدو الى الختم .