فارسی
تحديث: ٢٨ ربيع الاول ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-2844     

عن الذكر المستحب في الركوع ونيته :

استفتاء:

 إذا أراد المصلي أن يقول في ذكر الركوع والسجود : (( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم )) بناء على جواز الاكتفاء بمطلق الذكر ثم أراد أن يكرر التسبيحات الأربع ثلاثا أو أكثر فهل يكررها بنية الاستحباب أو بنية الجواز ( أي جواز مطلق الذكر في الصلاة ) ؟ 

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه

لا يشترط تحديد النية في ذلك للتمييز بين الفرد الواجب والفرد المستحب والتكرار بذاته مستحب في التسبيحات ، والظاهر هو الجواز حتى لو كان بقصد الجزئية الاستحبابية.

 

 
مواضيع ذات صلة هل يجب في تلاوة الركوع سبحان ربي العظيم و بحمده : لم استطع الانحناء بما يحقق الركوع و السجود في الصلاة : قراءة حركة الكسرة في الصلاة سواء في القراءة أو الذكر : فقهي لو أخطأ وهو في الركوع فقال: سبحان ربي الأعلى و بحمده : اذا تحركت ركبة المصلي أثناء الركوع من غير قصد يبطل الصلاة : عن الادغام في الذكر :