فارسی
تحديث: ٢ ربيع الاول ١٤٤٣
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-9158     

عن مقاطعة المنتجات الفرنسية؟

استفتاء:

 السؤال : قاطعنا في الآونة الأخيرة المنتجات الفرنسية؛ بسبب إساءة الدولة المذكورة لمقام النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم).

وهنا يرد شقان لهذا السؤال:

الشق الأول: هل من أساء لمقام النبي (صلى الله عليه وآله) أو أحد المعصومين (عليهم السلام) تجب مقاطعته أو منتجاته كالمثال المطروح؟ أي بمعنى ما هو حكم الأساس في هذه القضية؟

 الشق الثاني: إذا ثبت أن بعض تلك الشركات - الفرنسية - هي شركات امتياز تجاري (FRANCHISE)، أو أنه لا تذهب الأموال أو الأرباح إلى الدولة المذكورة بل إلى اقتصاد البلد المسلم الذي أسكن فيه.

 فما حكم الشراء من تلك المنتجات في هذه الحالة؟

جواب:

 باسمه جلت اسماؤه

ج1: المقاطعة تكون للشخص الذي أساء لكي تكون رادعا له عن الإساءة ، ولا يكون في استمرار العلاقة معه إعانة على الاثم والعدوان،  ولا ينتقل الحكم الى من ليس طرفا في تلك الإساءة.

ج2: اتضح جوابه من السابق.

مواضيع ذات صلة مقاطعة بضائع أجنبية : عن مقاطعة البضائع الاميركية : عن مقاطعة البضائع الاميركية : عن مقاطعة المنتجات الاسرائيلية :