فارسی
تحديث: ٢٣ ربيع الثاني ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-9114     

هل الحرج كاف للبقاء على تقليد الميت؟

استفتاء:

 السلام عليكم

سيدنا ذكرتم في فتواكم  بخصوص عدم جواز البقاء على تقليد الميت ونسأل الله ان يطيل عمركم إذا كان هناك مقلد يقلدكم ويشعر بالحرج في تقليد غيركم بعد ذلك من اختلاف الفتوى خصوصاً في مسائل الطهارة وغيرها مما يجعله في حرج شديد فهل الحرج والعذر يكفي للبقاء على تقليدكم حيث يراكم الاعلم ولم يرى غيركم بالأعلمية؟

جواب:

 باسمه جلت اسماؤه

اذا قلد المكلف مجتهدا معتقدا بأعلميته بعد تحصيل الدليل الشرعي على ذلك، فمات هذا المجتهد الاعلم وجب على مقلده الرجوع الى أعلم الاحياء في مسألة تقليد الميت والعمل برأيه ، ولا يجوز له أن يبقى على تقليد مرجعه في خصوص هذه المسألة.

وبالتالي فإنه وبعد الرجوع في هذه المسألة الى اعلم الاحياء سيتضح له رأيه ويعمل على طبقه،

 والمعروف ان في المسألة آراء متعددة بين الفقهاء بين من لا يجيز البقاء على تقليد الميت مطلقا، وبين من يوجب البقاء على تقليد الميت الاعلم، بل ويوجب بعضهم تقليد الميت الاعلم ابتداء، وبين هاذين  الرأيين آراء أخرى متعددة.

فإن كان أعلم الاحياء يوجب البقاء او يجيز البقاء على تقليد الميت الاعلم فيجوز حينئذ البقاء على تقليده.

وإن كان أعلم الاحياء يوجب تقليد الاعلم ابتداء ولو كان ميتا، فيتعين على المكلف تقليد الميت الاعلم حتى ولو كان نفس هذا الميت لا يرى جواز البقاء على تقليد الميت، ويكون تقليده في ذلك مستندا الى رأي الحي وليس الى رأي الميت،

وأما البقاء على تقليد الميت استنادا الى فتوى الميت فهو غير جائز.

 

مواضيع ذات صلة عن التبعيض في التقليد؟ عن التقليد والاجتهاد؟ عن الارشاد الى تقليدكم؟ عن جواز البقاء على تقليد السيد الخوئي؟ عن تقليد الميت ابتداء؟ عن العدول في التقليد؟ عن التقليد؟ تقليد شخص ومن آراءه بلوغ الانثى 13 سنة قمرية : دعوى لعدم التقليد : تقليد مرجع مجتهد معروف بعلميته لكنه لايرى صحة الزيارة الجامعة :