فارسی
تحديث: ٢٣ شعبان ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-9112     

عن استخدام عبارات الزيارة؟

استفتاء:

 يستخدم بعض الناس عبارات من الأدعية الشريفة الواردة عن أهل بيت النبوة عليهم السلام في خطابهم مع الأئمة او غيرهم كأبي الفضل و السيدة زينب عليها السلام و من بعض ما يقولونه ما ورد في مناجاة الشاكرين: "فَآلاؤُكَ جَمَّةٌ ضَعُفَ لِساني عَنْ اِحْصائِها، وَنَعْماؤُكَ كَثيرَةٌ قَصُرَ فَهْمي عَنْ اِدْراكِها فَضْلاً عَنِ اسْتِقْصائِها، فَكَيْفَ لي بِتَحْصيلِ الشُّكْرِ وَشُكْري اِيّاكَ يَفْتَقِرُ اِلى شُكْر، فَكُلَّما قُلْتُ لَكَ الْحَمْدُ وَجَبَ لِذلِكَ اَنْ اَقُولَ لَكَ الْحَمْدُ"

 و البعض يقول : " الحمد للحسين، الحمد للزهراء" والبعض يقول: " يا إلهي يا حسن بن علي" ويستدلون على قولهم بما ورد في بعض الادعية:

 " لا فرق بينك و بينهم الا انهم عبادك و خلقك"

فما هو رأيكم في استخدام مثل هذه العبارات مع الأئمة عليهم السلام و غيرهم كالعباس و السيدة زينب و ام البنين... ؟

جواب:

 باسمه جلت اسماؤه

لا وجه لهذه الاستخدامات ولا ربط لها مع عبارة الدعاء الوارد.

مواضيع ذات صلة عن حذف مقاطع اللعن من الزيارة؟