فارسی
تحديث: ٩ ربيع الاول ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-9076     

عن حكم لبس السواد في أيامنا؟

استفتاء:

روى الشيخ الصدوق في كتابه من لا يحضره الفقيه ج 1 ص 251 طبعة طهران عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال لأصحابه:

 لا تلبسوا السواد فإنّه لباس فرعون.

 فهل هذا القول يشمل النساء؟

 أي هل يكره لبس العباءة سوداء كاملة للمرأة؟؟

 

 

 

جواب:

باسمه جلت اسماؤه

ما ورد من نهي عن لباس السواد معلل بلحاظ أنه لباس الجبابرة والطغاة، وهو ما ينطبق على الفراعنة وبني العباس أيام حكمهم.
وأما في زماننا فهو من علامات الحزن، ولا دلالة له على ما كان سابقا، فلا كراهة في ذلك.