فارسی
تحديث: ٢٣ ربيع الثاني ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-9023     

عن تقديم أمر أحد الابوين؟

استفتاء:

 إذا أمر أبي بالفعل و نهت أمّي عنه أو بالعكس . قول أيّهما مقدّمٌ ؟

جواب:

باسمه جلت اسماؤه

 إن أمكن الجمع بين رضاهما فهو المقدم، وإن تعذر ذلك ، ولم يكن في امر احدهما شيء محرم، أو راجح شرعا لاعتبارات أخرى فيكون قول الام مقدما لما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله من أنه أوصى ببر الام أولا وكررها ثلاثا ثم ببر الاب.