فارسی
تحديث: ٨ رمضان ١٤٤٠
  • یَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَاءُ یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ یَا قُرَّةَ عَیْنِ الرَّسُولِ یَا سَیِّدَتَنَا وَ موْلاتَنَا إِنَّا تَوَجَّهْنَا وَ اسْتَشْفَعْنَا وَ تَوَسَّلْنَا بِکِ إِلَى اللَّهِ وَ قَدَّمْنَاکِ بَیْنَ یَدَیْ حَاجَاتِنَا یَا وَجِیهَةً عِنْدَ اللَّهِ اشْفَعِی لَنَا عِنْدَ اللَّهِ
code: 18345-8983     

عن حدود حق الامام الراتب في المسجد؟

استفتاء:

 س١/ في مسجد جامع يغيب الإمام الراتب مدة أسابيع وشهور لعارض صحي يلم به ، فهل يجوز للإمام الراتب أو غيره منع إدارة المسجد والمتولي الشرعي من إحضار إمام جماعة مؤقت إلى حين عودة الإمام الراتب ؟ وماذا في حال كان الغياب محددًا بمدة معينة مسبقًا ؟ وماذا في حال كان الغياب يومًا واحدًا ؟

 
س٢/ في مسجد جامع يتم عمل نشاطات دينية عبادية وعلمية تخدم المؤمنين والمصلين ، وقد تم أخذ تأييد بعض المراجع العظام وجملة من كبار علماء البلد فيها ، ولكن يصر بعض المؤمنين على وجوب أخذ رأي الإمام الراتب ، فعليه نسأل :
 
أ- هل المتولي الشرعي والمؤمنون القائمون على هذه الأنشطة مأثومون شرعًا وعملهم باطل  ؟؟
ب- هل يجب فعلًا أخذ إذن الإمام الراتب ؟؟
ج- لو قال الإمام الراتب لا أقبل بهذه النشاطات التي لا تهتك مقامه ولا شخصه ، بل هي محل قبول مراجعنا العظام وعموم المؤمنين ، فهل يلزم الأخذ برأيه أم هذا ليس من اختصاصاته ؟؟
 
 
س٣/ في مسجد جامع يقوم بعض المؤمنين بأداء بعض العبادات والقربات المباحة للمؤمنين وبموافقة المتولي الشرعي ، ولكن يتعرض لهم بعض المؤمنين من جهة عدم أخذ موافقة الإمام الراتب على هذه الأنشطة ، وعليه نسأل :
 
أ- هل يجوز للمعترضين الكلام بالسوء والحديث الجارح عن أخوتهم المؤمنين من باب الإنتصار للإمام الراتب مع العلم أن النشاطات كلها لا تزاحم صلاة الجماعة ولا تهتك حرمة الإمام الراتب بل وبتأييد المتولي الشرعي ؟
ب- هل يجوز للمعترضين الإتصال على كادر العمل وكل من تتم دعوته للمشاركة في خدمة المؤمنين والمذهب في المسجد ( مثل عالم أو خطيب أو شاعر أو رادود ) ومحاولة ثنيهم عن أداء تلك الخدمة الدينية بما يسبب لهم النفور من الخدمة في المسجد والإنزعاج ؟
 
س٤/ من يعمل بالقول أو الفعل على تعطيل صلاة الجماعة في مسجد جامع بحجة أنه لا بد من أخذ موافقة الإمام الراتب ، مع العلم أن صلاة الجماعة المعنية لا تزاحم صلاة الإمام الراتب ، بل صلاة الجماعة فيه معطلة ، هل عمله فيه إشكال شرعي أم من المباح له ذلك ؟؟
 
٥/ ما حكم من يسيء الظن بمجموعة من المؤمنين بسبب قيامهم بنشاطات دينية وعبادات وقربات مباحة شرعًا ، مثل قراءة دعاء الندبة أو الزيارة الجامعة أو المجالس الحسينية أو دروس فقهية أو درس تجويد وما أشبه ، وهو يعلم أن هذه الأعمال مباحة في أصل الشريعة وأن أعمال هذه المجموعة مؤيدة من قبل بعض المراجع العظام وعموم علماء البلد ، أو يسعى في منعهم وإيقاف هذه الأعمال بحجة لا بدية أخذ الإذن من الإمام الراتب دون المتولي الشرعي أو الفقهاء ومراجع الطائفة رغم بيان بقية المؤمنين أقوال الفقهاء لهم في أنه لا حاجة فيها لإذن الإمام الراتب أو غيره ؟
 
٦/ في مسجد جامع يتفق المتولي الشرعي مع قارئ أدعية ليقرأ الزيارة الجامعة بعد صلاة العشاءين ويتم تعليق إعلان لإعلام المصلين بذلك، فيقوم أحد المؤمنين في سبيل تعطيل ومنع القارئ والمتولي الشرعي بقراءة دعاء الندبة بصوت عالٍ في نفس وقت الزيارة الجامعة :
 
أ- ما حكم هذا العمل هل هو جائز ؟
ب- هل للمتولي الشرعي الحق في منع قارئ دعاء الندبة هذا الذي يهدف لمنع نشاطات إدارة المسجد والمؤمنين المتفقين مع المتولي الشرعي ؟
ج- لو قام قارئ الزيارة الجامعة بالقراءة من خلال سماعات المسجد من باب العمل بتكليفه واتفاقه مع المتولي الشرعي وغلب صوته صوت قارئ دعاء الندبة هل عمله جائز أم يعتبر ذلك منعًا من ذكر الله ؟؟
وهل إذا حدث تداخل بين الصوتين وحصلت ضوضاء أزعجت المصلين هل يجوز لقارئ الزيارة الجامعة أن يستمر في القراءة أم تكليفه التوقف ؟؟
 
جواب:
باسمه جلت اسماؤه

الجواب 1 : ليس للإمام الراتب إلا حق الأولوية بإمامة المصلين على نحو الاستحباب في حال وجوده، ولا يجوز له ولا لغيره المنع من إقامة صلاة الجماعة.

 الجواب2 - أ :  بل لهم الثواب على هذا العمل.

 الجواب2-ب : لا يجب، إذ ليس له حق بذلك.

 الجواب2- ج : لا يجب الالتزام برأيه وليس له الحق بفرض رأيه على الاخرين.

 الجواب 3- أ : لا يجوز لهم شيء من ذلك، بل يرتكبون إثما في ذلك.

 الجواب 3 - ب : لا يجوز لهم ذلك.

 الجواب 4: لا يجوز ذلك، إذ ليس للإمام الراتب سوى حق إقامة الجماعة في حال حضوره، وليس له ولا لغيره أن يمنع صلاة الجماعة في المسجد.

 الجواب 5 : إنه من الظن الذي يؤثم عليه صاحبه، إذ لا حاجة لإذن الامام الراتب في أي شيء من تلك النشاطات.

الجواب 6: من شرع في قراءة دعاء الندبة في وقته المندوب الراجح شرعا وهو أيام الجمع فله حق الأولوية، ولا يجوز منعه ،  وأما أداءه  بعد صلاة العشاءين في غير وقته فلا أولوية له بذلك، وبالتالي لا إشكال في قراءة زيارة الجامعة ولا في استعمال السماعات في ذلك. 

 

مواضيع ذات صلة عن بناء محراب للصلاة في المسجد؟ حدود التقيّة في الصلاة :