فارسی
تحديث: ٧ ربيع الاول ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-7933     

عن النشوز والنفقة وأذية الزوجة؟

استفتاء:

السوال :  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 أرجو من سماحتكم دام ظلكم التكرّم لإفادتي والإجابة عن أسألتي هذه ولكم الأجر والثواب.

عشت مع زوجي ثلاثة عشر عاماً من سوء العشرة بسبب إيذائه لي بالضرب والسب والشتم ، وعدم تأديته لواجباته الزوجية بما في ذلك النفقة ، حيث كنت انفق كامل راتبي في المنزل ودفع أقساطه.

لقد خرجت من المنزل الزوجي بعد شعوري بالخطر الشديد وبعد تعرضي للضرب المبرح من زوجي على ثلاث جولات في ليلة واحدة ومحاولة خنقي بيده ثم بالوسادة ولم يتوقف بعدها عن تهديدي بتصفيتي أنا وأهلي.

(مرفق تقرير طبيب شرعي وتقارير طبية تفيد العلاج للآثار الجسدية الناتجة بعده. وتقرير صورة صوتية لعضلات اليدين تفيد بوجود اصابة مزمنة في العضل)

أولاً: هل يحق لي الخروج من المنزل الزوجي في هذه الحالة أم يعتبر نشوزاً؟

ثانياً: هل هناك مانعٌ شرعي من رفعي دعوى نفقة تلزم الزوج بالانفاق وتأمين منزل شرعي؟

وهل يحق له الامتناع عن دفع هذه المستحقات لي؟

علماً أنني أملك ١٢٠٠ سهم أي نصف المنزل المرهون للإسكان .

وعلماً أنني أنا من دفع أكثر من ٨٠ بالمئة من ثمنه حتى الآن.

وأنا من دفعت أقساط القرض كاملةً للمصرف ولم يتبقَّ الى الآن من ثمنه سوى الفوائد المستحقة للإسكان ، وهذا ثابت قطعاً من المستندات في المصرف.

وقد قام زوجي بإكراهي على إقرار يفيد التنازل عن المنزل لصالحه، مستعملاً وسيلة التعنيف والابتزاز لمنحي الطلاق. علماً أن الإقرار بيني وبينه وعلى ورقة بيضاء غير رسمية.

 فهل يعتبر هذا التنازل شرعياً؟

جواب:

                                      باسمه جلت اسماؤه

ج1: لا يجوز للزوج الإساءة لزوجته بالضرب أوالسب أوالشتم فهذا ليس من حقه كزوج، وهو ضامن لما يلحقه من أذى في مثل تلك الموارد، ولا يكون خروج الزوجة من البيت في مثل هذه الحالة الواردة في السؤال نشوزا، بل لها الحق في الخروج لحين ضمانها عدم تكرار مثل تلك الاعتداءات.

ج2: لا يسقط حق الزوجة في مثل هذا المورد بالنفقة والمسكن اللائق الذي يحفظ حقها وكرامتها، فهي واجبة النفقة حتى لو كانت خارج المنزل بسبب حصول مثل تلك الاعتداءات عليها، ولها حق المطالبة بما لم يصرفه عليها من نفقة اثناء فترة خروجها فيما لو لم تسامحه بذلك إذ أن النفقة واجبة على الزوج حتى لو كانت الزوجة موسرة.

وأما تملكها المشترك للمنزل فيتعين عليه ان يدفع لها ما دفعته عنه من أقساط تسديدا لثمن حصته في المنزل ولا يجوز له اكراهها على التنازل عن حقها في الملكية المشتركة للمنزل بينهما، ولكن لها حق التنازل ضمن عقد يجري بين الطرفين على أمور يتفقان عليها.

                                                                                               الاستفتاءات 

                                                                                    في 27 شعبان المعظم 1438

                                                                                       الموافق 24 أيار 2017