فارسی
تحديث: ٢٣ ربيع الثاني ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-7905     

نصيحة حول الاختلاف مع الاب؟

استفتاء:

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 أحتاج نصيحتكم في مسألة مقدّرا كثرة الأسئلة التي تردكم من المؤمنين:

كان بنائي في تسمية أبنائي أن أختار لهم اسمًا لأحد الطائفين حول كعبة أهل البيت عليهم السلام، بحيث ينصرف الإنسان بمجرد سماعه الاسم إلى تلك الشخصية،

والشرط الثاني الذي وضعته على نفسي أن يكون اسما نَدُر تسميته بين المؤمنين في منطقتنا محاولة لإحياء هذا الاسم، فمثلا اخترت لبنتي الأولى اسم خديجة. والآن سيرزقني الله عز وجل بنتا إن شاء الله، وكانت نيتي حتى قبل الحمل أن أسميها: آمنة .. على اسم الرحم المطهر وعاء رسول الله الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.

 لكنّ أبي حفظه الله يريد أن أسميها: فاطمة (على اسم أم أبي رحمها الله) حتى بعد أن شرحت له أسبابي.

وأنا أخشى أن أُغضبه في هذه المسألة، وفي نفس الوقت لا أريد أن أغيّر ما نويته لأم رسول الله صلى الله عليه وآله.

فما هو توجيهكم جزاكم الله كل خير

جواب:

 باسمه جلت اسماؤه

حاول اقناع ابيك بما ترغب به، والا فاعمل وفق رأي أبيك.