فارسی
تحديث: ١٩ شوال ١٤٤٠
  • یَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَاءُ یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ یَا قُرَّةَ عَیْنِ الرَّسُولِ یَا سَیِّدَتَنَا وَ موْلاتَنَا إِنَّا تَوَجَّهْنَا وَ اسْتَشْفَعْنَا وَ تَوَسَّلْنَا بِکِ إِلَى اللَّهِ وَ قَدَّمْنَاکِ بَیْنَ یَدَیْ حَاجَاتِنَا یَا وَجِیهَةً عِنْدَ اللَّهِ اشْفَعِی لَنَا عِنْدَ اللَّهِ
code: 18345-7814     

عن حكم الزيادة في التشهد والتسليم؟

استفتاء:

 كنت منذ سنين أتشهد في الصلوات بهذا التشهد : ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أشهد أن محمداً عبده و رسوله " و أن علياً نعم الولي " ، اللهم صل على محمدوآل محمد ) و كنت أسلم هكذا : ( السلام عليك أيها النبي و رحمة الله و بركاته ، السلام علينا و على عباد الله الصالحين ، " السلام على الأئمة الهادين المهديين " ، السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ) .

1-   فهل يصح ذلك ؟

 ٢ - و إن كان لا ، فهل علي الإعادة و القضاء ؟ و هل علي إعادة الحج ؟

( لكوني تشهدت و سلمت في صلاة الطواف بما تقدم ) 

جواب:

 باسمه جلت اسماؤه
ما كنت تذكره من زيادة في التشهد والتسليم غير جائز، ولكنه غير مبطل للصلاة مع جهلك بالحكم، فلا يجب عليك القضاء وحجك صحيح، ولكن عليك بعد ان عرفت الحكم عدم ذكرها لأنه لا تجوز الزيادة في التشهد والتسليم لكونها عبادة توقيفية.

مواضيع ذات صلة حكم تكرار التشهد او بعض اجزاءه سهوا :