فارسی
تحديث: ٩ ربيع الاول ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-7659     

خطأ السؤال عن جواز الإئتمام بالزهراء عليها السلام‏

استفتاء:

هل يجوز الائتمام بفاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ‏عليها السلام في الصلاة لقول الامام الصادق ‏عليه السلام: «نحن حجج اللَّه عليكم وجدّتنا فاطمة الزهراء حجة اللَّه علينا»؟

جواب:

بإسمه جلّت أسماؤه‏
الصديقة الطاهرة عليها افضل الصلوات و التحيات هي ليست بشراً عادياً بل كانت انسية حوراء و نورها خلق قبل خلق العالم من نور اللَّه تعالى وهي اول من يدخل الجنة و بعد دخولها الجنة يدخل الانبياء والاوصياء و يتقدّمهم سيد الانبياء و كلهم يدخلون و يسلمون عليها وبعدها يستقرون في ما هيّ‏ء لهم، فالسؤال عن جواز الاقتداء بمثل هذه الشخصية لا مورد له.

مواضيع ذات صلة عن كون الزهراء عليها السلام سيدة نساء العالمين؟ عن ادعاء رؤية الزهراء عليها السلام إنكار مأساة الزهراء عليها السلام والخروج عن المذهب‏ الواجب تجاه من أنكر مأساة الزهراء عليها السلام‏ حكم من أنكر ظلامات الزهراء عليها السلام‏ توجيه عبارة الشيخ كاشف الغطاء حول مأساة الزهراء عليها السلام‏ تكذيب تقييد أمير المؤمنين‏ عليه السلام بسلاسل الحديد صبرُ أمير المؤمنين ‏عليه السلام لأجل مصلحة الدين‏ ترتيب أحداث مأساة الزهراء عليها السلام‏ حضور الزهراء عليها السلام مصرع الحسين‏ عليه السلام‏