فارسی
تحديث: ٩ جمادي الثانيه ١٤٤٠
  • یَا فَاطِمَةُ الزَّهْرَاءُ یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ یَا قُرَّةَ عَیْنِ الرَّسُولِ یَا سَیِّدَتَنَا وَ موْلاتَنَا إِنَّا تَوَجَّهْنَا وَ اسْتَشْفَعْنَا وَ تَوَسَّلْنَا بِکِ إِلَى اللَّهِ وَ قَدَّمْنَاکِ بَیْنَ یَدَیْ حَاجَاتِنَا یَا وَجِیهَةً عِنْدَ اللَّهِ اشْفَعِی لَنَا عِنْدَ اللَّهِ
code: 18346-7416     

كنت أتحاجج مع شخص حول آية الغار :

استفتاء:

 كنت أتحاجج مع شخص حول آية الغار : ( إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُود لَمْ تَرَوْهَا ) ، فاحتججت عليه بما ورد عن شيخنا المفيد ( عليه الرحمة ) في هذا الشان .

وقلت له : إنّ أبا بكر ليس بمؤمن ; لأنّ السكينة نزلت على رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقط ، بقرينة قوله تعالى : ) فَأَنْزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ ( ، والتأييد بالجنود شاهد على أنّ المعنى بإنزال السكينة هو رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، وحرف العطف ( الواو ) في ( وَأَيَّدَهُ بِجُنُود لَمْ تَرَوْهَا ) شاهد على هذا المدّعى .

فأجابني : ما يمنع أن تتنزّل السكينة على أبي بكر ، كما في :  ( ثُمَّ أَنْزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ ) ، ومن ثمّ يؤيّد نبيّه بالجنود ، فما هو الردّ على كلامه ؟
 
جواب:

 بإسمه جلت اسمائه   

في الآية الكريمة شواهد على رجوع ضمير ) سَكِينَتَهُ  (على رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، منها : رجوع الضمائر التي قبله وبعده إليه (صلى الله عليه وآله) ، كقوله : ) إِلاَّ تَنصُرُوهُ ( و ) نَصَرَهُ (  و ) أَخْرَجَهُ ( و ) يَقُولُ لِصَاحِبِهِ  (و  ) أَيَّدَهُ ( ، فلا سبيل إلى رجوع ضمير واحد من بين مجموع الضمائر على غير رسول الله (صلى الله عليه وآله) .

ومنهـا : أنّ الآية الكريمة مسوقة لبيان نصر الله تعالى نبيّه (صلى الله عليه وآله) ، حيث لم يكن معه أحد يتمكّن من نصرته ; إذ يقول : ) إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ ( ، ولا  يخفى أنّ إنزال السكينة والتقوية بالجنود من مصاديق النصر ، فيكون للنبيّ (صلى الله عليه وآله)خاصّة ، ويدلّ على ذلك تكرار ) إِذْ ( في الآية ثلاث مرّات ، كلّ منها بيان لما قبله بوجه ، وهناك شواهد اُخر لا  مجال لذكرها .
 
مواضيع ذات صلة لماذا حزن أبو بكر يُعتبر حزن معصيّة في آية الغار :