فارسی
تحديث: ١٤ صفر ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-7382     

ما المعنى الذي ترجّحونه لظهر القرآن وبطنه :

استفتاء:

 ما المعنى الذي ترجّحونه لظهر القرآن وبطنه ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت اسمائه  

ظَهْرُ القرآن عبارة عن ظاهره الذي يعرفه أهل اللسان ، وبطنه عبارة عن معانيه الغامضة ومضامينه العميقة التي لا  يعرفها إلاّ الراسخون في العلم ، وهم المعصومون (عليهم السلام) ، وهذا ما عنته الأخبار التي تقول : لا  يعرف القرآن إلاّ من خوطب به .

مواضيع ذات صلة هل القرآن مخلوق؟ ورد في الحديث : « أنّ حامل القرآن من عرفاء أهل الجنّة » : بعضهم يقول : إنّ القرآن مهجور يجب العودة إليه : هل يحتوي القرآن على كلمات غير عربيّة ؟ وهل خالف القرآن قواعد اللغة العربيّة : هل يحتوي القرآن على جميع المعارف والعلوم البشريّة الحقّة : ما هي العلاقة بين القرآن والعقل ، وأيّهما المرجّح عند التعارض : ما هو دور القرآن في الفقه الإسلامي : هل تجوز ـ في الصلاة قراءة القرآن بغير قراءة حفص ، عن عاصم ، عن السلمي : ممّا ينقل عن أهل بيت العصمة (عليهم السلام) : « أنّ القرآن حمال ذو وجوه » : هناك الكثير من المفكرين الإسلاميّين يدعون إلى إعادة النظر وتغيير كلّ ـ أو أغلب ـ قواعد واُصول علوم وتفسير القرآن :