فارسی
تحديث: ٦ شوال ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18346-6437     

ما هي الولایة المطلقة الثابتة فَي مذهبنا للإمام المعصوم (عليه السلام) :

استفتاء:

 س:  ما هي الولایة المطلقة الثابتة فَي مذهبنا للإمام المعصوم (عليه السلام)  والتي یثبتها بعض الفقهاء الشیعة للفقیه الجامع للشرائط ؟ وهل هي ثابتة لدیکم ؟ وإذا کانت ثابتة لدیکم فهل تکون ثابتة له أیضاً فَُي عصر  حضور المعصوم وکیف ؟ أم أنها في عصر الغیبة الکبرى فقط ؟


جواب:

باسمه جلت أسماؤه

  الولایة الثابتة للإمام المعصوم ( علیه السلام ) لها عدة موارد :

1 – المورد الأول : الولایة التکوينیة ، والمراد بها : کون زمام أمر العالم بیده ، وله السلطنة التامة على جمیع الأمور بالتصرف فیها کیف ما شاء إیجاداً أو إعداماً ، ولكن لا بنحو الاستقلال ، بل فَي طول قدرة الله تعالى وإرادته .

2 – المورد الثاني : وجوب الإطاعة وقبول قول الولي في الأحکام الشرعیة .

3 – المورد الثالث : الولایة الشرعیة ، أي : ولایة التصرف في الأموال والأنفس .

4 – المورد الرابع : وجوب الإطاعة فَُي الأ وامر الشخصیة العرفیة .

وهذه الموارد للولایة تختص بالمعصوم ( علیه السلام ) ولا حظ للفقیه فیها .

5 – المورد الخامس : تشکیل الحکومة والرئاسة الدنیویة وإدارة شئون الأمة .

6 – المورد السادس : منصب القضاء .

 والولاية للفقیه الجامع للشرائط ثابتة في هذين الموردين .

مواضيع ذات صلة ولاية المرجع وولاية المعصوم عليه السلام : جرت العادة عند أصحاب الأئمة (عليهم السلام) أن یسألوا الإمام (عليه السلام) : الولاية المطلقة للفقيه :