فارسی
تحديث: ٢ محرم ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-6428     

سلطة الحاشية والعائلة وسلطة المؤسسات :

استفتاء:

 يقول أحد المفكرين : « إنَّ الطريق الأوحد لنشر التشيع في العالم هو : تحرير المرجعية الشيعية من سلطة الحاشية والعائلة وسلطة المؤسسات والدجالين المحيطين بالمرجع » فهل هذا صحيح ؟ وما مدى تأثير الحاشية والعائلة والمقلدين على شخصية وقرار المرجع ؟


جواب:

 باسمه جلَّت أسماؤه‏

الذي نعلمه ويعلمه كل شيعي : أن انتشار التشيع في أرجاء المعمورة إنّما هو ببركة الجهود التي تبذها المرجعية الدينية للشيعة ، ومع علمنا هذا كيف يصح لنا أن نصغي لمثل هذه المقالة المنحرفة المذكورة ضمن السؤال؟! مع وضوح أنها محاولة من محاولات تسقيط المرجعية الدينية ، والتحجيم من موقعيتها المؤثرة في العالم الشيعي و الإسلامي ، وهذا ما ينبغي أن يلتفت له المؤمنون، و يكونون منه على حذر دائم .

مواضيع ذات صلة سلطة الفقيه على الفقيه الاخر : سلطة الفقيه على الفقيه :