فارسی
تحديث: ٢١ ذو القعده ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18346-6392     

حكم معاشرة ابناء العامة في هذه الظروف :

استفتاء:

 ما حكم معاشرة ابناء العامة في هذه الظروف ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسماؤه

 أما المعاشرة مع ابناء العامة فكما في الاخبار اياكم ان تعملوا عملا نعيّر به صلوا في عشائرهم و عودوا مرضاهم و اشهدوا جنائزهم و لا سبقونكم الى شيء من الخير فانتم اولى به منهم و في خبر رحم الله عبداً جر مودة الناس الى نفسه فحدثهم بما يعرفون و ترك ما يتركون و كان الامام السجاد(عليه السلام) كما في الصحيفة السجادية يدعوا لاهل الثغور حفظاً للوحدة و اعلاء للكلمة ، يدعو بأبلغ دعاء مشحون بالحقائق و هو يبين وظيفتهم و وظيفة الحكام معهم بصورة الدعاء .