فارسی
تحديث: ٨ شوال ١٤٤٣
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-5771     

عن مشاكسة البنات والموقف منها :

استفتاء:

عندي مشكله و السؤال الاول : هناك رجل كلما راى شباباً في الشارع يعاكسون البنات يضربهم ويضرب البنات في الشارع وهو بلا رحمة، يضربهم دون ان يشتكي الى اهلهم وكلما راى شباباً يترصد لهم حتى في اخر الليل، ما هو الحل ليترك هذه العاده؟ واذا كلمناه غضب وزاد عناداً

السؤال الثاني : ان اهل بيته يتضايقون منه بحيث اغلب الامور عنده حرام، في الملبس وفي كل شيء يكون متشدداً، فكيف التعامل معه ؟

السؤال الثالث : هو يشكل خطورة على اهل البيت في حالة عدم وجوده فعندما يضرب الشباب خارج البيت يكثر الأعداء ويشكلون خطورة على أهله، فكيف يجب أن يعامل الشباب الذين يعاكسون البنات وهو ليس له شان ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسماؤه

1 : إن ما يقوم به هذا الرجل من مواجة للمنكر يستدعي إعانته في ذلك طبق الموازين الشرعية المعتبرة.

2 : إن كان التشدد ضمن الموازين الشرعية فلا بأس به وإن كان من خارج الأطر الشرعية فيصار إلى لفت نظره من قبل من له تأثير عليه.

3.على الجميع المساهمة في منع نشر الفساد والعمل على إصلاح هؤلاء الشباب قدر الإمكان، ومع التعذر فيصار إلى ردعهم بالوسائل الممكنة .