فارسی
تحديث: ٩ ربيع الاول ١٤٤٢
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-4673     

الإجتهاد أقسامه ونشأته :

استفتاء:

 ما هو الاجتهاد ؟ وما هي أقسامه ؟ وكيف نشأ ؟

جواب:

 باسمهِ جلَّت أسماؤه ،الاجتهاد هو : تحصيل الحجة على الحكم الشرعي ، وله تقسيمان :

الأول : تقسيمه إلى الاجتهاد الفعلي ، ويعني : تحصيل الحجة بالفعل على جميع الأحكام الشرعية ، والاجتهاد بالقوة والملكة ، ويعني : القدرة على تحصيل الحجة على جميع الأحكام ، وإن لم يتحقق ذلك خارجاً .

والثاني : تقسيمه إلى الاجتهاد المطلق ، والذي يعني القدرة على تحصيل الحجة في جميع الفروع الفقهية ، والاجتهاد الجزئي ، الذي يعني القدرة على تحصيل الحجة في بعض الفروع أو الأبواب فقط .

والذي أدى إلى نشأة الاجتهاد هو : أنَّ الدين الإسلامي دين مشتمل على بيان وظيفة الأفراد مع الله تعالى في الاعتقادات والأعمال ، ووظيفتهم تجاه المجتمع .

وإذا عرفت ذلك ، فإنَّ هذه الأحكام والوظائف التي جاء بها نبي الإسلام (صلى الله عليه واله) إنما هي قوانين كلية في العبادات والمعاملات ، وجملة منها أحكام جزائية وقضائية وسياسية واجتماعية ، وبما أنه لا يتمكن عامة المسلمين من فهم وظيفتهم الشرعية عند كل واقعة ؛ لاحتياج ذلك إلى علوم شتى ، فلا بدَّ من رجوعهم حينئذ إلى أهل الخبرة في هذا المضمار ، وليس هم إلا الفقهاء والمجتهدون ، فاستدعى ذلك نشأة الاجتهاد .