فارسی
تحديث: ١ محرم ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18345-3721     

رجحان تسمية الأولاد بالأسماء الحسنة

استفتاء:

بالنسبة لتسمية الابناء يقوم المسلمون في هذه الايام بتسمية ابنائهم من الذكور و الاناث باسماء غربية و اوربية تأثرا منهم بالحضارة الغربية فيقوم الناس بتقليد لا واعي لتلك الحضارة بكل تفاصيلها تطبيقا لقاعدة علم الاجتماع المعروفة (ان المغلوب مولع بتقليد الغالب) و هذا يؤكد على تحول العلمانية في ارض المسلمين من العلمانية الجزئية و هي فصل الدين عن الدولة الى العلمانية الشاملة و هي فصل قيم و مبادئ الاسلام عن الحياة بكل تفاصيلها بما في ذلك اسماء الاشخاص فاسماء الابناء هذه الايام من الذكور هي مايكل، ارنولد، مكدونالد و رامبو و غيرها و اسماء الاناث كاثرين، مادلين، ديانا و انديانا و غيرها؛ السؤال هو هل يجوز التسمية بهذه الاسماء؟ ما هي افضل الطرق الاسلامية لانتخاب الاسماء للابناء؟ ما هي افضل الاسماء اسلاميا؟

جواب:

باسمه جلت اسمائه
اعتنى الشارع الأقدس بمسألة التسمية و الأسماء عناية فائقة، فأكّد على رجحان تسمية الأولاد بالأسماء الحسنة، كالأسماء المشتملة على العبودية، و أسماء الأنبياء و الأئمة عليهم السلام، كما و أكّد على كراهة تسميتهم بأسماء أعداء الله تعالى و المعصومين عليهم السلام. و إذا علمنا أن أسماء محمد و آله (صلوات الله عليهم) قد اختارها الله تعالى لهم، لشدة محبته لهم، كان ذلك موجبا لعلمنا بأنها أفضل الأسماء، إذ لو كان هناك ما هو أفضل منها لاختارها الله لهم، و إذا كانت هي أفضل الأسماء لم يرجح للمؤمن اختيار غيرها.