موقع سماحة آیة الله العظمی السید محمد صادق الحسینی الروحانی (قدس سره)
بيان بمناسبة عيد الغدير الأغر لعام 1441
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي مَنَّ عَليْنَا بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآلِه وجعله نَبِيِّا، ومَنَّ عَليْنَا بِعَلِي‏ وجَعَلَهُ إِمَاما، والْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كَمَالِ الدِّينِ وتَمَامِ النِّعْمَةِ ِ بِإِعْلَان‏ الْوَلَايَةِ لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلَام‏‏. تمرّ علينا في هذه السنة ذكرى غالية على قلوب المؤمنين جميعا وهي ذكرى عيد الغدير الأغر

      Ù…كتب سماحة آية الله العظمى

السيد محمد صادق الحسيني الروحاني

                                                         بسم الله الرحمن الرحيم

                                        Ø¨ÙŠØ§Ù† بمناسبة عيد الغدير الأغر لعام 1441

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي مَنَّ عَليْنَا بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآلِه وجعله نَبِيِّا، ومَنَّ عَليْنَا بِعَلِي‏ وجَعَلَهُ إِمَاما، والْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كَمَالِ الدِّينِ وتَمَامِ النِّعْمَةِ ِ بِإِعْلَان‏ الْوَلَايَةِ لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلَام‏‏.

تمرّ علينا في هذه السنة ذكرى غالية على قلوب المؤمنين جميعا وهي ذكرى عيد الغدير الأغر والعالم يعاني منذ أشهر من جائحةٍ أصابت الملايين في شتى الأقطار ولا تزال ضحاياها في ازدياد نتيجة عدم الاحتراز الكافي، والتهاون والاستهتار من قبل الكثيرين.

وفي نفس الوقت فقد حلّت باللبنانيين منذ أيام كارثة محزنة نتيجة الانفجار الكبير الذي حصل في مرفأ بيروت وأدى الى اصابة الالاف من المدنيين الابرياء.

إننا في الوقت الذي نبارك فيه لجميع المؤمنين ذكرى الغدير العطرة فإننا نلتمس منهم التوجه بالدعاء لله العلي القدير بأن يرحم الضحايا الأبرياء ويشفي المصابين وأن يخصوا بدعائهم سماحة السيد الروحاني بأن يمنّ عليه بالصحة والعافية ويمنحه القوة ليعود الى نشاطه المعتاد.

                                                 الجمعة: 17 ذي الحجة 1441ØŒ الموافق: 7  Ø¢Ø¨ 2020

                                       مكتب سماحة السيد Ù…حمد صادق الحسيني الروحاني