موقع سماحة آیة الله العظمی السید محمد صادق الحسینی الروحانی (قدس سره)
زوج عقيم والوقف على نفسه :
استفتاء:

إمراة ارملة Ùˆ غير مطلقة فقدت زوجها العقيم عام 1970 Ùˆ اثناء حياته قام بوقف منزله لفائدة نظارة الشئون الدينية Ùˆ قلد في وقفه المذهب الحنفي Ùˆ قال في وثيقة الوقف وقفته على نفسي انتفع به بكامل الانتفاعات الشرعية من استغلال وشراء Ùˆ بيع Ùˆ بعد وفاتي يرجع جميع الوقف بعد طرح ما يجب لزوجتي في الوقت بقدر نصيبها حسب الفريضة الشرعية ان بقيت بعصمتي فان طلقت فلا شيىء لها Ùˆ ان توفيت بعدي فلا شيىء لورثتها Ùˆ السؤال المطروح هل يستطيع حرمان ورثتها بعد ان طرح لها حقها الشرعي Ùˆ هل الاسلام يقر مثل هاته الشروط بجعل النساء في اضيق الحدود للوصول لحقهن Ùˆ هل يجوز له البيع Ùˆ الشراء في العقار الموقف حسب ما قال ØŸ 

 
جواب:

 Ø¨Ø¥Ø³Ù…Ù‡ جلت أسماؤه 

 Ø§Ù„وقف على نفسه باطل وعليه ففي الفرض الوقف يكون منقطعا من الاول ثم أن الوقف على ما أوقفه عليه صاحبه إن كانت الشرائط الشرعية متحقق ØŒ فالوقف الدائم لا يباع ولا يشرى ولا يهدى إلا في موارد خاصة مبينة في الاحكام الشرعية وأما الوقف المشروط فهو حسب الشرط  ÙˆØ£Ù…ا ماتنتقل ملكيته إلى الزوجة بمهر او غيره فهو ملك لها وينتقل إلى ورثتها نعم إن أوصى لها شيئا زائدا على ما تستحقه فله أن ينشئ كون منافع المال لها ما دامت على قيد الحياة فإذا توفيت لا يرث ورثتها من تلك الاموال .