موقع مکتب سماحة آیة الله العظمی السید محمد صادق الحسینی الروحانی (دام ظله)
معالم النظام التربوي في الاسلام :
استفتاء:

 ما هي معالم النظام التربوي في الاسلام ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسماؤه 

الإجابة عن مثل هذا السؤال لا يسعها مثل هذا المقام ولكن الذي ينبغي أن يعلم أنَّ للإسلام نظاماً تربوياً دقيقاً ليس لغيره من الأنظمة الوضعية ضرورة أن كل الأنظمة إنما تلاحظ الجانب التربوي للطفل في مرحلة ما بعد ولادته كما أن أغلبها إن لم تكن كلها إنما تركز على الجوانب المادية و الحسية دون الجوانب المعنوية و الروحية بخلاف النظام التربوي الإسلامي فإنه قد أولى هذا الجانب عناية و اهتماماً من قبل تكوين نطفة الجنين فركز على اختيار صفات معينة للأبوين ذات تأثير مستقبلي على نحو الإقتضاء على طفلهما من الناحيتين المادية و المعنوية كما و أولى مرحلة تكون الجنين و مرحلة ما بعد ولادته اهتماماً فائقاً أيضا بحيث جعل لهما نظاماً متكاملاً يساير حياة الطفل منذ بدايتها ليس بلحاظ السنوات فحسب بل حتى بلحاظ الأيام و الساعات و هذا ما تعجز عنه جميع الأنظمة الوضعية بلا ريب و لا شبهة.