موقع مکتب سماحة آیة الله العظمی السید محمد صادق الحسینی الروحانی (دام ظله)
شخصا التحق بالإمام كان الإمام راكعا و المؤتم لا يعرف الإمام في أي ركعة :
استفتاء:

 لو أن شخصا التحق بالإمام في صلاة الجماعة و كان الإمام راكعا المؤتم لا يعرف الإمام في أي ركعة قام الإمام للركعة التالية ولكنه صمت قال بسم الله الرحمن الرحيم و سكت الصلاة أخفاتية .

ماذا يفعل الملتحق في هذه الحالة ؟

هل يقرأ الحمد و سورة باعتبار أنه في الركعة الثانية و الإمام في الركعة الثالثة ؟

أم يسبح و يشتغل بالذكر باعتبار أن الإمام في الركعة الثانية و الملتحق أيضا في الركعة الثانية ؟

ولو عمل أحد الأمرين ثم اتضح العكس أي قرأ الحمد ثم اتضح له أن الإمام في الركعة الثانية و القرائة سقطت عنه ما حكمه في هذه الحالة؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه 

ان کان ما يفعله باعتقاده انه وظيفته صح صلاته و جماعته.