فارسی
تحديث: ١ محرم ١٤٤١
  • اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَ عَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَ عَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
code: 18346-7894     

عن قراءة القرآن بعنوان الصدقة او الهدية؟

استفتاء:

 فى بعض الاحيان اقرأ تسبيح الزهراء (ع) او الفاتحة وأتصدق بثوابها على اموات المسلمين واهديها بعنوان صدقه هل يصح هذا العمل بعنونه صدقه.

جواب:

 باسمه جلت اسماؤه

الصحيح انطباق عنوان الهدية على هذا العمل لأرواح المؤمنين والمؤمنات.

مواضيع ذات صلة نحن الشيعة عندما ننهي الآية أو السورة من القرآن الكريم نقول : « صدق الله العليّ العظيم » ، ولا نقول : « صدق الله العظيم » : ما هي أنواع الهداية المذكورة في القرآن ، وهل هي درجة واحدة : الآية القرآنيّة : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الاْسْلاَمَ دِيناً ) : ما القراءة الصحيحة الواردة عن أهل البيت : ( وَلاَ تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ فَيَسُبُّوا اللهَ عَدْوًا بِغَيْرِ ..... : ما هي القراءة الصحيحة ؟ هل هي :( سَلاَمٌ عَلَى آلِ يـس ) أو : قال تعالى : ( وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُدَّكِر ) ، فكيف يسّر الله القرآن للذكر : ما هو الدليل من القرآن على إيمان والد إبراهيم (ع) و والد و والدة النبيّ محمّد (ص) و باقي الأنبياء (ع)؟ لماذا وصف القرآن كيد النساء بقوله: « إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ» ، و وصف كيد الشيطان: «إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً»؟ ورد في القرآن: « فَلاَ تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ»، ما هو مرض القلب؟ ولماذا ابتدأت كلّ سورة من سور القرآن بالبسملة؟