فارسی
تحديث: ١٥ جمادي الثانيه ١٤٤١
  • اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ عَلي آبائِهِ في هذِهِ السّاعَة وَ في كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَ حافِظاً وَ قائِداً وَ ناصِراً وَ دَليلاً وَ عَيْناً حَتّي تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَ تُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً
code: 18345-4894     

اقتداء المأموم الذي يکون صلاته تامة بالإمام الذي يکون مسافرا :

استفتاء:

 يتفق في كثير من المناسبات زيارة اهل الفضل والعلم من رموز التشيع حفظهم الله إلى دول المهجر و يلتقون بالمؤمنين في مراكزهم الاسلامية ومساجدهم وحسينياتهم وعند حضور وقت الصلاة يُقدم الامام الراتب هذا الضيف الكريم للصلاة اجلالا واحتراما لشخصه وعلمه و في الغالب تكون صلاته قصرا للسفر فيصلي في الناس بصلاته و يتم المأمومون صلاتهم ؟

 
جواب:

 بإسمه جلت أسمائه

يجوز اقتداء المأموم الذي يکون صلاته تامة بالإمام الذي يکون مسافرا و يصلي قصرا .

 

 
مواضيع ذات صلة شرط جواز اقتداء الاهل و الاولاد و غيرهم بك هو العدالة : شخصا التحق بالإمام كان الإمام راكعا و المؤتم لا يعرف الإمام في أي ركعة : الاقتداء بنحو المتابعة لا بنحو الامامة و المأمومية في الصلوات الواجبة : اذا انتهت صلاة الجماعة و بقي أحد المأمومين يكمل صلاته فرادى : الاقتداء بمن هو صالح لامامة الجماعة : لابأس بعلو المأموم علي الامام بكثير : الالتحاق بالإمام في حال حصل الاطمئنان لكثرة المأمومين : هل تصحّ إقامّة صلاة جماعة ثانية في المكان الذي تقام فيه صلاة الجماعة : من التحق بالإمام في ركعته الأخيرة ، هل يستحب له التجافي أم لا : تكون قراءة الامام اسرع من المأمومين :